الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية /            عالقة…/ بقلم: بلقيس بابو

           عالقة…/ بقلم: بلقيس بابو

  عالقة…/ بقلم: بلقيس بابو

ـــــــــــــــــــــ

١-عالقة في منتصف طريق….

لا أملك أن أخطو قُدُماً….

‏‎ولا في عودتي بعض الأمان

٢-

‏‎أتوه فيك

‏‎في أدغال عينيك

‏‎أتوه عن الزمان …

‏‎أتوه عن المكان….

‏‎ أغرق فيك

‏‎أنت العميق بلا شطاَن

 ٣-

كسرت كل القواعد

ثُرْت على دستور القبيلة

                تماديت في الحب.

             وأضعت مفتاح الخريطة

٤-

‏‎ ..هاربة

‏‎ابحث عن ركن اسكنه

‏‎عن وريد .. عن شريان

‏‎الإبحار فيك … مغامرة كبرى

‏‎حبك كالطوفان

                                                                            ٥-

أمسٌّ أصابني..

لست أدري ..

أم سحر أحلامي..

ترسم خطوط يدي..

وتقاسيم وجهي ..

تغزو قلاعي، تهزمني…

تُنكَسُ .. أمامها أعلامي

٦-

  بين حسرتي وأنين النسيان ….

كيف أنسى قصصي

 وأتلف رسائلي

كيف أبعثر قصائدي

 وأهجر حروفا سكنتني

بلا استئذان….

٧-

اكتب لك

 أكتب لنحيا ….

بالعشق قد أموت أنا ….

ولا تموت الكلمات.

د. بلقيس بابو /  المغرب

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتبهوا أيّها السادة/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

انتبهوا أيّها السادة/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………   الغربانُ في ...

كتاب “راشد حسين ويسكنه المكان- دراسات وقصائد مختارة” للباحث نبيل طنوس

راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــ ...

الإيجو الغاشِم/ بقلم: د. نُسيبة عطاء الله

الإيجو الغاشِم/ بقلم: د. نُسيبة عطاء الله ــــــــــــــ الطّريقان اللّذان تقف النّفس ...

ما هي النتيجة بعد 28 عاماً على اتفاق أوسلو؟ / بقلم: فراس حج محمد

ما هي النتيجة بعد 28 عاماً على اتفاق أوسلو؟ بقلم: فراس حج ...

الكلب والتماثيل/ بقلم: منذر أبو حاتم

الكلب والتماثيل / بقلم: منذر أبو حاتم ……….. المطر يتساقط بشدة .. ...

عنوان آخر للحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

عنوان آخر للحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ـــــــــــــــــ  أنا شاعر ...

قد قلت فيك قصائدي / بقلم: هدى الجاسم

قد قلت فيك قصائدي بقلم: هدى الجاسم ــــــــــــــــ هذا غرامُك والهوى يتكلّلُ ...

السّم في الدسم / بقلم: ميسون أسدي

السّم في الدسم بقلم: ميسون أسدي ــــــــــــــ فرحتُ كثيرًا لأم كريم عندما ...