الرئيسية / إبداعات / المنفى… الشاعر فيصل يعقوب

المنفى… الشاعر فيصل يعقوب

f

المنفى
الخريف
و ذبول الأوراق
على طاولة المفاوضات
معك من أجل إنهاء الشرود
في قلبي و عينيك
يا شفتين من عسل خام
يا خبزاً ساخناً
لأطفال الجياع
يا جسراً يربط بين
طرفي دجلة
يا حكايات لم يحكيها
أحد بعد ، يا قصائد مجنونة
على أفواه المجانين
يا قرعة طبول الفرح
في عرس الأمير
يا أمرأة من التفاح
يشتهيها الجميع
و يخاف منها الجميع
كم من الجولات سأحتاج ؟
كي أجتاز حقل ألغام قلبي
و أفوز بجسداً من الرمان
.
فيصل يعقوب

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمة العرب والأمم المتحدة / بقلم: خالد السلامي

يعتبر العرب وخصوصا العراق ومصر وسوريا والسعودية ولبنان من اوائل المشاركين في ...

من عمق المجتمع، جداريات بجمالية داهشة للقاصة زلفى أشهبون/ بقلم: بوسلهام عميمر

                        ...

تخفي الهشاشة في زمن مغلق/ بقلم: مصطفى معروفي

شاعر من المغرب ـــــــــ صدِّقوا الطير إن هي مدت مراوحها في دم ...

رحل بيتر هيجز: الرجل الخجول الذي غير فهمنا للكون/بقلم جورجينا رانارد/ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

  اشتهر البروفيسور بيتر هيجز بهذا الشيء الغامض الملقب بـ “جسيم الإله” ...

القيم الاجتماعية في عشيق الليدي تشاترلي للكاتب دي اتش لورنس/ محمد عبد الكريم يوسف

في رواية دي إتش لورانس المثيرة للجدل، عشيق الليدي تشاترلي، يلعب موضوع ...

آهٍ إن قلت آها / بقلم: عصمت دوسكي

آه إن قلت آها لا أدري كيف أرى مداها ؟ غابت في ...

الكتابُ … / بقلم: أحمد بريري

  الكتابُ خيْرُ صحْبي فيهِ تلقَى المعْلوماتِ منْ علومٍ وقرِيضٍ وتاريخِ الموجوداتِ ...

أحلم بعيون ذكية / بقلم: سامح أدور سعدالله

أحلم بعيون ذكية أتغمض عيناي الغبية  ذكائي؟ تلك هي المعادلة التي تحتاج ...

واحة الفكر Mêrga raman