الرئيسية / Beşê Kurdî / صدور العدد (21) من مجلة شرمولا الأدبية Hejmara (21) a Kovara Şermola Derket

صدور العدد (21) من مجلة شرمولا الأدبية Hejmara (21) a Kovara Şermola Derket

 

صدور العدد (21) من مجلة شرمولا الأدبية

 

صدر العدد (21) من مجلة شرمولا، وهي مجلة أدبية ثقافية فصلية تصدر باللغتين الكردية والعربية في شمال وشرق سوريا، إلى جانب طباعتها في مصر.

وتناول العدد الجديد للمجلة ” ثورة الأدب في شمال وشرق سوريا” كملف للعدد، ومما جاء في الافتتاحية:

“شهدت مناطق شمال وشرق سوريا تغييرات أو ثورة سياسية واجتماعية وثقافية جذرية منذ عام 2012، وقد ضَمِنَ العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية الحقوق اللغوية والثقافية المشروعة لجميع شعوب المنطقة “الكرد والعرب والسريان…الخ”، بما في ذلك حرية النشر. وعلى إثر ذلك جرى تنظيم الساحة الأدبية إدارياً بهيئته الرسمية (الإدارة الذاتية)، فيما سُنحت الفرصة لمؤسسات أدبية أهلية بالظهور، لتساهما معاً في بلورة حركة أدبية جادة في المنطقة، ومن مخاضاتها افتتاح وظهور المطابع، ودور النشر، والمكتبات، ومراكز الأدب والترجمة، والصحافة الأدبية، وانطلاق عملية النشر وطباعة الكتب باللغات الأم وعلى رأسها الكردية والعربية.

في الآونة الأخيرة ولاسيما بعد مرور حوالي عقد على تأسيس الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا كَثُر الحديث ضمن الأوساط الأدبية ودوائر القرار المحلية عن حال وواقع الحركة الأدبية وتأثيراتها على المجتمع،. وبالتالي بات السؤال المحوري هنا: هل من صواب إجراء تقييم جاد أو جرد حساب للناتج العام عن أعمال الأدب في عموم شمال وشرق سوريا بعد مرور اثني عشر عاماً على “الثورة” وعشر سنوات على “الإدارة الذاتية”؟ هل تحاكي الاعمال الأدبية الجارية مستوى وقيم “الثورة”، وهل أثرت إيجابياً في المجتمع؟

صحيح أنه جرى تغيير جوهري في المنطقة منذ العام 2012 في مختلف الساحات ومنها الأدبية أيضاً، فالكاتب أصبح بمقدوره وبكل سهولة طباعة نتاجه الأدبي وبلغته الأم بعد عقود من الحظر والقمع والتهميش، وفُتحت الأبواب أمام النشر الأدبي وأعمال التأليف والترجمة، وقد طُبع منذ 2012 وحتى بداية 2024 ما يزيد عن (800) كتاب بمختلف الأجناس الأدبية والكِتابية بين “تأليف وإعداد وترجمة” عن أكثر من (18) مؤسسة أدبية وثقافية وأكاديمية محلية. إلا أن المطالبات المتعلقة بتقييم الناتج العام للأعمال الأدبية – والتي تجري راهناً بالتزامن مع حملة “إعادة البناء” الجارية على مستوى الإدارة الذاتية ككل- هي مطالبات محقة ومتأخرة في الوقت ذاته…”.

واحتوى العدد الحادي والعشرون على مواضيع أدبية وثقافية متنوعة من قبل عشرات من الكتاب في شمال وشرق سوريا والعالم العربي.

وجاء العدد الجديد في 158 صفحة بقسميها الكردي والعربي.

وتضمن القسم العربي:

الافتتاحية

ـ ثورة الأدب في شمال وشرق سوريا (هيئة التحرير)

ملف العدد

ـ وظيفة الأدب ودوره وأهميته للمجتمع .. (عبدالله شكاكي)

ـ تجربة إقليم شمال وشرق سوريا وشعاع الثورة الأدبية.. (نرجس إسماعيل)

ـ «شرمولا» تستطلع آراء الكتاب حول الحركة الأدبية في شمال وشرق سوريا .. (هيئة التحرير)

حوار العدد

ـ مع الأديب والشاعر حسين محمد علي.. (حاوره: دلشاد مراد)

دراسات

ـ أدب الديكتاتوريَّة في أمريكا اللاتينيَّة.. (وفيق صفوت مختار)

ـ من أجل تأسيس مدرسة عربية للنقد الأدبي.. (د. أحمد حمدينو محمد)

كتب (قراءات وإصدارات(

ـ حبّة قمح بحجم الضياع.. (عباس علي موسى)

ـ إصدارات الكتب.. (هيئة التحرير)

نافذة حرة

ـ الأدب في ظل الحرب «في الحرب مساحة شخصية كذلك»..

قصة

ـ بين الرأس والجسد ثمة روح.. (فوزية المرعي)

ـ مستو الجاحظ.. (وليد بكر)

ـ تأشيرة جنوبي .. (ناصر كمال بخيت)

ـ شانا .. (شيرين تزياني شكو)

قصائد

ـ رسالةٌ من بيتٍ طيني «تضاءل بريق الشّوق».. ( محمود عبدو عبدو)

ـ تنهد طين.. (خضر حمادي)

شباب وأدب

ـ رحلة العمر المتعبة .. (هيا وليد العيسى)

 

كما تضمن العدد لوحات فنية لكل من (سهام الحجو، روشن شيخو، جوان ابراهيم، نارين عيسى).

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صاحب امتياز ورئيس تحرير المجلة: دلشاد مراد

هيئة التحرير: آرام حسن، أحمد اليوسف، عبد الله شكاكي.

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

Hejmara (21) a Kovara Şermola Derket

 

.Hejmara (21) a kovara Şermola ya wêjeyî û çandî ku bi zimanê kurdî û erebî tê weşandin, derket

:Dosyaya vê hejmarê (Şoreşa Wêjeyê li Bakur û Rojhilatê Sûriyê) ye, ji pêşekiya hejmarê

” Herêmên Bakur û Rojhilatê Sûriyê ji sala 2012’an ve di gelek guhertinan re derbas bûn û ji wê demê de şoreşeke siyasî, civakî û çandî lidar e. Peymana Civakî ya Rêveberiya Xweser mafên rewa yên zimanî û çandî yên hemû gelên herêmê “Kurd, Ereb, Suryan… hwd.”, di nav de jî azadiya weşangeriyê diparêze. Di encamê de qada wêjeyî bi awayê îdarî di forma xwe ya fermî (Rêveberiya Xweser) de hat organîzekirin, di heman demê de derfet ji saziyên wêjeyî yên xwecihî re hat dayîn ku bi berhemên xwe derkevin holê, bi hev re bibin alîkar ku tevgereke wêjeyî ya ciddî li herêmê çêbibe, di encamê de çapxane, weşanxane, pirtûkxane, navendên wêjeyî û wergerê û rojnamevaniya wêjeyî û destpêkirina proseya çapkirin û weşana pirtûkên bi zimanê dayikê, bi taybetî Kurdî û Erebî, derketin pêş

Di demên dawî de, bi taybetî piştî nêzî deh salan bi ser damezrandina Rêveberiya Xweser a Bakur û Rojhilatê Sûriyê re derbas bû, di nav qada wêjeyî û biryarderên herêmî de gelek axaftin li ser rewş û rastiya tevgera wêjeyî û bandora wê li ser civakê tê kirin. Ji ber vê yekê, pirsa bingehîn li vir ev bû: Gelo dozdeh sal piştî “şoreşê” û deh sal piştî damezrandina “Rêveberiya Xweser” nirxandinek ciddî yan jî amareke ciddî ya giştî ya berhemên wêjeyî li seranserî Bakur û Rojhilatê Sûriyê rast e? Gelo berhemên –wêjeyî yên heyî ast û nirxên “şoreşê” rave dikin û bandorek erênî li ser civakê kirine

Rast e ji sala 2012’an û vir ve guhertineke bingehîn li herêmê pêk hatiye, di hemû waran de, û di warê wêjeyê de jî, nivîskar piştî bi dehan sal ji qedexe, zordarî, biçûkxistin û çewisandinê karîbûn berhemên xwe yên wêjeyî bi zimanê dayikê çap bikin, her wisa derî li pêşiya weşangeriya wêjeyî, nivîskarî û wergerê vebû. Di navbera salên 2012an û destpêka sala 2024an de bêhtirî (800) pirtûkên curbecur, di navbera “nivîsandin, amadekirin û wergerandinê” de ji aliyê zêdetirî (18) saziyên wêjeyî, çandî û akademîk ên herêmî ve hatine derxistin. Lê belê, daxwazên têkildarî nirxandina berhemdariya giştî ya berhemên wêjeyî – ku niha li gel kampaniya “ji nûveavakirin” ya berdewam li ser asta Rêveberiya Xweser bi giştî pêk tê – ew daxwazên rast in û di heman demê de dereng in..”.

Di hejmara (21) de gelek mijarên wêjeyî û çandî ku ji aliyê bi dehan nivîskarên Bakur û Rojhilatê Sûriyeyê, û welatên erebî, hatine nivîsandin, hene.

.Hejmara (21) a kovara Şermola 156 rûpel in, bi kurdî û erebî hatiye çapkirin

:Di beşa kurdî de ev berhem hene

Pêşek

– Şoreşa Wêjeyê li Bakur û Rojhilatê Sûriyê.. (Desteya Sernivîskarîyê)

Dosyaya Hejmarê

– Wêjevan û Şoreşa Wêjeyî.. (Merwan Berekat)

– Tevgera wêjeyî li Rojava.. (Kemal Necim)

– Şoreşa Wêjeyê.. (Beşîrê Mele Newaf)

– Şoreş bi pênûsê dest pê dike.. (Darwîn Darî)

Hevpeyvîna Hejmarê

– Li gel nivîskar û lêkoler Berzo Mehmûd e (Hevpeyvîner: Aram Hesen)

Lêkolîn

– Ji helbestên Melayê Cizîrî: Şah Bi Qesda Kuştina Min.. ( Diyar Bohtî)

Pirtûkên Derketî

– Pirtûkên Derketî.. (Desteya Sernivîskarîyê)

Wergerandin

Birçîbûn.. (Zekeriya Tamir, Werger: Aram Hesen)

-Polîs û Sirûd.. (O. Henry, Werger: Hişyar Murad)

Helbest

– Siya dil.. (Zahid Mehmûd)

Ciwan û Wêje

– Vîna jinê.. (Sewsen Şêx Bekir)

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسمال الفزاعة البالية للشاعر بادماسيري جاياثيلاكا / ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال

هايكو ( 1 ) أسمال الفزاعة البالية يسحب الحباك خيوطها * من ...

في الجهة الأخرى من الخديعة / بقلم: سالم الياس مدالو

  في الجهة الاخرى من الخديعة تفرك الغربان باجنحتها الشوك العوسج والحنظل ...

حلبجة الجريحة / بقلم: عصمت شاهين الدوسكي

  هلموا اسمعوا هذا الخبر نبأ اليوم قد تجلى حضر من قريب ...

التناقض بين الحالة الإبداعية والموقف الأخلاقي/ بقلم: إبراهيم أبو عواد

       الإبداعُ الفَنِّي يَرتبط بالبُنيةِ الأخلاقية الفَرْدِيَّة والجَمَاعِيَّة ، ولُغَةُ العملِ ...

 رمــضانُ / بقلم: عبدالناصر عليوي العبيدي

        – – – – – – – أتــى رمــضانُ يحملً كـلَّ ...

,جدارية محمود درويش بين قراءتين / بقلم: فراس حج محمد

| فلسطين “انتهت القراءة الأولى الساعة 7:45 مساء يوم الاثنين 19/6/2000” هذا ...

لم التشكيك بالأحاديث النبوية؟ / بقلم: خالد السلامي

  تعودنا بين حين وآخر ان نرى بعض التصرفات التي تتعمد الاساءة ...

  قراءة في ديوان “ضجيج كثيف” للشاعرة نبيلة الوزاني/ بقلم: بوسلهام عميمر

“بعيدا عن الهلوسات، الشعر بلوازمه قضية ومسؤولية”   “ضجيج كثيف”، ديوان نبيلة ...

واحة الفكر Mêrga raman