الرئيسية / إبداعات / ولسوف تفتقدني/ بقلم: مها بلان

ولسوف تفتقدني/ بقلم: مها بلان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ولسوف تفتقدني/ بقلم: مها بلان

………………..

دعني أغازل ما تبقى

لي من أمنيات

وأغفو على ترنيمة حكاياتك

كشمعة حائرة قبيل انتهاء الفتيل على حائط الفراغ تنتظر وجهك المطل من عاقر اللقاء.

يا وجه صباحي الجميل

ستجدني

في مدائن الذكريات

أغنية على شفاه الحطابين

فشيت أسرارها

في الرسائل المبلولة

من حبر الكلمات وطلاوة التعبير

بدموع الحنين

على خد السؤال

في جزؤك المفصول عنك

على حائط الزمن

بين المد والجزر

وزبد بحر تلاشى

حيث أتعبه البقاء

في صمتك الحارق اللذع

حد الاختناق

في الثرثرة التي ثقبت أذن الهواء

والريح التي لامست كتفي

وسارت بي إلى غياهب التغريب.

ولسوف أسمعك

أيها الصُّمّ لآهاتي

حسبي من الروح أن تنسى مآسيها

من أقاصي الهم إلى أقاصي الألم

عرش على روابي الخيال

ريحاً وعطشاً وسؤال

وبتاريخ العارف على كل حال

وقل

بعد ذلك ما شئت

كنت ..وكنا…

وكلانا ليس ينتظر السؤال

..مها..

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية Des Kulturverbandes Ararat رابطة آرارات ...

أوراقك المبعثرة / بقلم: سالم الياس مدالو

أوراقك المبعثرة بقلم: سالم الياس مدالو ــــــــــــــ أوراقك المبعثرة في أتون النسيان ...

إضمامة من شعر الحرب العالمية / ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال

          إضمامة من شعر الحرب العالمية   ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال ………………..   ...

حديث الجمال / بقلم: عصمت شاهين دوسكي

حديث الجمال بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــــــ آه من حديث الجمال ذلًل ...

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه / بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه بقلم: صالح أحمد (كناعنة) /// أَقَلَّ مِنَ النزيفِ ...

في ذكرى النكبة الكبرى “ما كان وما يجب أن يكون” / بقلم: خالد السلامي

في ذكرى النكبة الكبرى ما كان وما يجب أن يكون     بقلم: ...

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه / بقلم: إبراهيم أبو عواد

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه بقلم: إبراهيم أبو عواد / ...

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب/حوار أجراه:خالد ديريك

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب  (المومني) ...