الرئيسية / إبداعات / إلى متى…؟ / بقلم: غادة الصباغ

إلى متى…؟ / بقلم: غادة الصباغ

إلى متى…؟

بقلم: غادة فرحان الصباغ

ــــــــــــــ

إلى متى تستفز ذاكرتي

تستبيح دم قصائدي على بياض الرحيل

ترميني كمرساة في عراء العمق

وتعيدني كسارية إلى قافيات السفن..

إلى متى..

تهمل سماء الدانتيل

وتترك نهدي في صقيع

 وتسمع رنين خلخالي خلسة

تحتسي نبيذ شفاهي

وترميني خلف عواصف المنافي

كذئب ترتقب هبوب العاصفة

وسقوطي

تشعل لهفتك في حطبي

كلما نام الصقيع على وجهك

ترتب مقاماتك كحجارة النرد

تجتاحني رغبة قصوى

أن اقرأ جحيم دانتي

ولاعب النرد الأخير

أن اقضي قيلولة الظهيرة عند حارس المقبرة الأعرج

لن يذهب للموت بقدمين

الأعرج ينتمي إلى اللامنتمي

غارقا في فوضى التوابيت

ينفض عن يديه تراب آخر زائر

على المقبرة يعزفون لحن جنائزي مهيب..

تمر الأشباح نحو عتمة القبر

ينكسر الوزن

ويتهدم البيت

فيموت المجاز والبحر

وتهوى الموازين

تعلنني فوضى حواس

وانا أعلنك..العدم

فإلى متى ترهقني بقوانين الجاذبية

وكثافة الماء

إلى متى.. تهرق قصائدي

في بياض فوضاك..

إلى متى…؟

Nour Alshams

الشام 17/2/2021

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية Des Kulturverbandes Ararat رابطة آرارات ...

أوراقك المبعثرة / بقلم: سالم الياس مدالو

أوراقك المبعثرة بقلم: سالم الياس مدالو ــــــــــــــ أوراقك المبعثرة في أتون النسيان ...

إضمامة من شعر الحرب العالمية / ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال

          إضمامة من شعر الحرب العالمية   ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال ………………..   ...

حديث الجمال / بقلم: عصمت شاهين دوسكي

حديث الجمال بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــــــ آه من حديث الجمال ذلًل ...

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه / بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه بقلم: صالح أحمد (كناعنة) /// أَقَلَّ مِنَ النزيفِ ...

في ذكرى النكبة الكبرى “ما كان وما يجب أن يكون” / بقلم: خالد السلامي

في ذكرى النكبة الكبرى ما كان وما يجب أن يكون     بقلم: ...

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه / بقلم: إبراهيم أبو عواد

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه بقلم: إبراهيم أبو عواد / ...

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب/حوار أجراه:خالد ديريك

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب  (المومني) ...