الرئيسية / ترجمة /  عن الريح…/ ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال      

 عن الريح…/ ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال      

بنيامين يوخنا دانيال

             عن الريح…        

ثلاث قصائد عن الريح

ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال

ــــــــــــ

(1) من الذي شاهد الريح – كريستينا روسيتي

كريستينا روسيتي

من الذي شاهد الريح؟

لم أكن أنا

ولم تكن أنت

ولكن عندما تتدلى أوراق الشجر

مرتعشة،

تكون الريح

تعبر من خلالها.

من الذي شاهد الريح؟

لم تكن أنت

ولم أكن أنا

ولكن عندما تنحني

ذرى الأشجار،

تكون الريح

وهي تمضي

في طريقها.

 

………..

   أوكتافيو باث -رياح، مياه، صخور (2) –                                                                                 

 

أوكتافيو باث

تنقر المياه على الصخور،

, تنثر الرياح المياه رذاذا

الصخور تصد الرياح.

مياه، رياح، صخور.

, تنحت الرياح في الصخور

الصخور تحوي المياه،

تتسرب المياه

تنساب الرياح.

صخور، رياح، مياه.

تشدو المياه في تدفقها،

تمضي مهمهمه،

تثبت الصخور في مكانها صامدة.

رياح، مياه، صخور.

تتشابه، ولا تتشابه.

اختراق وزوال

من خلال تسمياتها الفارغة.

………………

(3) الريح -إميلي ديكنسون

إميلي ديكنسون

 

إنها مثل النور، –

بهجة زاهرة

إنها كالنحل، –

نغمة بلا تاريخ

إنها مثل الغاب،

منعزلة مثل النسيم،

لا تنطق

مع هذا فإنها تثير

أبهى الأشجار.

إنها كالصبيحة، –

عظيمة هي عندما تنتهي، –

الساعات الأبدية

الرنين وقت الظهيرة.

 

—————

– (كريستينا روسيتي) (1830 -1894): شاعرة بريطانية خالدة من العصر الفيكتوري. هي ابنة الشاعر والسياسي الإيطالي (غابرييل روسيتي) الذي هاجر الى إنكلترا في عام 1824. من أعمالها: (آيات 1847)، (سوق العفريت وقصائد أخرى 1862)، (تقدم الأمير 1866)، (مسابقة ملكة 1881)، (وجه الأعماق 1882)، (مود – قصة للبنات 1897).

– (أوكتافيو باث) (1914 – 1998): شاعر وأديب وسياسي مكسيكي. حائز على جائزة نوبل لأدب 1990 وغيرها. من أعماله: (القمر المتوحش)، (تحت ظلك الواضح وقصائد أخرى)، (متاهة العزلة)، (القوس والقيثارة) (اتصالات وانفصالات)، (القرد النحوي)، (أرض واحدة وأربعة أو خمسة عوالم)، و (الحرية تحت القسم).  من أشهر قصائده (حجر الشمس). ترجم القصيدة الى الإنكليزية (اليوت وينبرجر).

– (إميلي ديكنسون): شاعرة أمريكية بارزة. ولدت في 10 ك 1 / 1830. نشر نتاجها الشعري بعد وفاتها في 15 أيار 1886، ويشمل: قصائد – المجموعة الأولى 1890، قصائد – المجموعة الثانية 1892، وقصائد – المجموعة الثالثة 1896. أفضت إلى ربها عام 1886. نشرت (11) قصيدة فقط وبأسماء مستعارة من أصل (1700) قصيدة.

– عن (في مهب الريح: قصائد هايكو عالمية – مترجمة عن الإنكليزية) للمترجم، مطبعة بيشوا، أربيل – العراق 2022.

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وحدي أرتب للمواعيد الحصارَ / بقلم: مصطفى معروفي

وحدي أرتب للمواعيد الحصارَ بقلم: مصطفى معروفي ـــــــــ بناصية الطريق تركت عصفورا ...

إعلان ساعة الصفر ( 7 ) / بقلم: عصمت شاهين دوسكي

إعلان ساعة الصفر ( 7 ) بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــ شهادة ...

تحول التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية / بقلم: إبراهيم أبو عواد

تحول التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية بقلم: إبراهيم أبو عواد / كاتب ...

عندليب تمبكتو / بقلم: حمود ولد سليمان “غيم الصحراء “

عندليب تمبكتو إلى خيرة عربي سيدة الكالباس التي تهطل في الحزن بقلم: ...

أيها الأرمني، أيقظ خرافك وكلبك / بقلم: فيروز رشك

  أيها الأرمني، أيقظ خرافك وكلبك / بقلم: فيروز رشك ــــــــــــــــــــ ذات ...

في رحلة الحب / بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

في رحلة الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ـــــــــــــــــ   في ...

لِلَّذِين يُقيمون الحدْ / بقلم: سنا المومني

لِلَّذِين يُقيمون الحدْ / بقلم: سنا المومني ______ لِلَّذِين يُقيمون على العشاقِ ...

قراءة في ديوان وساوس عطشى للشاعر بشير أسعد الزعلان / بقلم: نصر محمد

قراءة في ديوان وساوس عطشى للشاعر بشير أسعد الزعلان بقلم: نصر محمد ...