الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / خربشة قلم / بقلم: يارا پيران

خربشة قلم / بقلم: يارا پيران

خربشة قلم

بقلم: يارا پيران

ــــــــــــــــــ

كنت كلما وقفتُ

 أمام كاميرا تصوير

أبقيت فمي مغلقاً

كان الضحك يُخِيفني

أو ربما كنت أخجل

من أسناني الأمامية الكبيرة

التي كتمت خلفها

حزني وغبطتي

واختصرت خلفها

لجة الفرح وصخبه

داخلي طويلاً

عيوني الواسعة

كانت تشعرني بالثقة أكثر

تلك التي حملت

انهاراً من الحزن الأنيق

تفيض كلما اتجه نعش

امرأة إلى مقبرة مدينتنا

الثرية بالموت

أمرأه نسيت طبختها

على نار هادئة

ك أمي

وتركت خلفها أفواهً

سيبقى الجوع

بكل ألوانه

يلاحقها أبدا

 مادامت على

قيدها تحيا

كان لهما بريق يشبه الربيع

المتردد في القدوم

خلف رموشي الكثيفة

جداً…

خبئت صورتك بحذر

لتنثر الندى على قلبي

ل يقاوم الجفاف

والعطش

وتارة ل تمسح

ملوحة الدمع وغَباشتها

عن مرآة روحي

وتترك ل شفاهي

المتشققة محاولةً

أخرى ل تجرب

الابتسامة بلا خوف

ذات فرح.

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حين يتلبّسني وهم الكتابة/ بقلم: د. ريم النقري

عادة حين يتلبّسني وهم الكتابة أدخل إليها بكلّي المشاغب خصلات شعري الأنثويّة ...

  حرقة الفراق ووجع الاشتياق ولحظة الانعتاق”  / بقلم: بوسلهام عميمر

“ميلاد لحظة”، عنوان عتبة المنجز الشعري الرئيسية، بذكاء الحاذق بصنعته صاغته باقتدارالشاعرة ...

مركز عناية يحتفي بتجربة الشاعرين المغربيين مصطفى غلمان ورشيد منسوم

مراكش/ خاص: نظم مركز عناية بالمغرب، نهاية الأسبوع الذي ودعناه، برحاب رياض ...

العصافير ../ ترجمة : بنيامين يوخنا دانيال

                قصائد هايكو   (  ...

  هايكو شكسبير / ترجمة : سالم الياس مدالو

  امراة البيت تركض   كي تقبض على مخلوقات ذات ريش   ...

وكانَ الحصادُ وفيراً / بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

في بصرتنا السخيةِ فتيةٌ ركبوا ظهورَ الأمنياتِ بعزمٍ وثباتٍ يهزّونَ جذعَ النخلةِ ...

الفعل الاجتماعي والتجانس المركزي والمناهج اللغوية / بقلم: إبراهيم أبو عواد

1 التداخلُ بين الظواهرِ الثقافية والعلاقاتِ الاجتماعية يُؤَدِّي إلى تكوين مصادر جديدة ...

صدور ديوان “قلب مصاب بالحكمة”

تقرير: فراس حج محمد عن دار ببلومانيا للنشر والتوزيع في جمهورية مصر ...