الرئيسية / إبداعات / الكرسي… / بقلم: عصمت شاهين دوسكي

الكرسي… / بقلم: عصمت شاهين دوسكي

الكرسي…

بقلم: عصمت شاهين دوسكي

 

في كل مكان كرسي

يبيح لمالكه يفعل ما يشاء

يطبل يزمر يؤذن بلا حسي

يحميه من كل العيون

رغم جبروته يقرأ عليه آية الكرسي

يقرب العرافين ليعرف الآتي

وَجلاً من ضياعه في لجة الأمسِ

يجمع المنجمين أي نجم هوى

من طارق وحاسد ومرسي ؟

يكافئ قارئ الكف

إن رأى خطا ممدودا على الرأسِ

يمدح قارئ الفنجان

إن صور جسدا يشبه الفلسِ

يغضب إن لمح

عيون الضيوف على حصة الكيسِ

سجله باسمه

يجب أن يمضي ثلاثون عاما

إلى أن يموت لا يتركه للناسِ

بين لمز وهمس

جلس على الكرسي

أصبح عبدا ولائه للكرسي

        ++++++++

تجلى الكرسي إله

العابدون يقربون القرابين الثمينة

يضحون ينافقون يثرثرون

يمسحون أكتافه الرصينة

يخزنون ثم يتباكون

يعلنون الإفلاس من ماء وطينة

يقتلون يغتصبون

يمشون وراء القتيل بزينة

يحرقون لكي تجوع الأفواه

يدمرون لكي تهرب الأجساد

يعلنون البراءة من كل خزينة

يبيعون يفسدون يرقصون

أمام  الكرسي ورجليه المتينة

 +++++++

في كل مكان كرسي

لكن لا كرسي للشاعر الدوسكي

لا تتعجب خمسون عاما مضت

أكتب بلا طاولة ولا كرسي

بلا سيكارة بلا نركيلة

بلا دخان بلا كأس مكسيكي

خمسون عام بلا راتب

قالوا ضنك العيش واجب

يشربون على فقري الجن والويسكي

دمروا بيتي وسيارتي

ثم قالوا : آسفون بالخطأ

قلت : ربح ديككم وطار ديكي

                  +++++++++

آه يا كرسي

كم تعذب من وراءك كل معذب

كم نزحنا تشردنا هجرنا بلا سبب

رؤى قدميك على جماجم الفقراء

الفقراء من تعب إلى تعب

ترتوي من الدموع والدماء

لا يهز جفنك صرخة غضب

تنصب المشانق للمساكين

الحر تكفيه شارة النصب

رحلوا الرسل والأنبياء

اليسوع على الصليب صلب

آه يا كرسي

لا عدل فيك ولا حب

لا رحمة فيك ولا عتب

عذرا لا ألومك

أنت كرسي  من حديد أو خشب

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وأنت تهجر الغيم / بقلم: هيفين العلي

خذ من جبيني سرمدا وتقاطر كالسهر على أكمام غفوة ثم تصور إنك ...

غربة معلبة/ بقلم: آمال القاسم

……………. ويظلُّ الشاعر يقف في جانب الطور الغربي من الحياة .. لا ...

مــتى الــقاكِ يــا أغــلى صديقةْ / بقلم: عبدالناصر عليوي العبيدي

  ——— وقــفتُ  أمــامَ عــينيها الــرقيقةْ بــصمتٍ دامَ أكــثرَ مــن دقــيقةْ . ...

أدب الأسرى في كتاب “تصدع الجدران”

أدب الأسرى في كتاب “تصدع الجدران”   صدر عن دار الرعاة للدراسات ...

أرنو إليك/ بقلم: كوثر وهبي

أرنو إليك يا سريَّ الثمين بالجلال تضيءُ روحي وتنثرني غيماً في الخواء ...

بعض الجنون فرح / بقلم: مها كندور

بتأملٍ  هادئ في ضوءٍ يودعُ آخر النهار بعينينِ  يملأُهما وميضٌ مُستمد من ...

وتظل أنثى / بقلم: هدى الجاسم

ضَحِكت ْوناجاها الحبيب ُعشيةً وتبسمَ الثغرُ الجميلُ طويلاً وتناثرَ العطرُ الرقيقُ بمهجةٍ ...

إطلالة على كشكول رباعي متكامل / بقلم: زياد جيوسي

في 438 صفحة من القطع الكبير وجهد ليس بالسهل كان الكاتب والناقد ...

واحة الفكر Mêrga raman