الرئيسية / قصة / مشهد درامي عادي/ عطا الله شاهين

مشهد درامي عادي/ عطا الله شاهين

مشهد درامي عادي

بينما كنت أتسكع في شارع ركب برام الله ذات مساء مكفهر، سمعتُ طفلا يقول لأمّه التي كانت تهرول مسرعة في طريقها: أريد ساندويش همورغر يا ماما، فأنا لم آكل الهمبورغر منذ زمن، وأنت تعرفين، فردت عليه أُمّه، وما هذا الهمبورغر يا ولدي، فعلمتُ بأنها امرأة عادية لم تسمع عن الهمبورغر من قبل، وقالت له: فأنا أول مرة أسمع بهذه الكلمة يا بني، فقال الطفل لأمّه أولاد الجيران يعايرونني، ويقولون لي بأنهم يوم أمس أكلوا الهمبورغر، وحين ابتعدا عن مطعم الوجبات السريعة قررتُ السير لأرى ما نهاية المشهد الدرامي، الذي بدا لي مشهدا عاديا، رغم أنني حزنت على الطفل، وبإصرار الطفل رضختْ أمّه واشترت له شطيرة الهمبورغر، لكنني سمعتُه يقول لأمه من زمان لم آكل لحمة، فسالتْ دمعة من عيني المرأة، وتركتهما وعدت السير في شارع ركب، لكن المشهد أحزنني..

 

بقلم: عطا الله شاهين

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية Des Kulturverbandes Ararat رابطة آرارات ...

أوراقك المبعثرة / بقلم: سالم الياس مدالو

أوراقك المبعثرة بقلم: سالم الياس مدالو ــــــــــــــ أوراقك المبعثرة في أتون النسيان ...

إضمامة من شعر الحرب العالمية / ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال

          إضمامة من شعر الحرب العالمية   ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال ………………..   ...

حديث الجمال / بقلم: عصمت شاهين دوسكي

حديث الجمال بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــــــ آه من حديث الجمال ذلًل ...

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه / بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه بقلم: صالح أحمد (كناعنة) /// أَقَلَّ مِنَ النزيفِ ...

في ذكرى النكبة الكبرى “ما كان وما يجب أن يكون” / بقلم: خالد السلامي

في ذكرى النكبة الكبرى ما كان وما يجب أن يكون     بقلم: ...

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه / بقلم: إبراهيم أبو عواد

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه بقلم: إبراهيم أبو عواد / ...

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب/حوار أجراه:خالد ديريك

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب  (المومني) ...