الرئيسية / إبداعات / كوثر وهبي/ فرحٌ حزين

كوثر وهبي/ فرحٌ حزين

بقلم: كوثر وهبي

فرحٌ حزين

سنواتٌ عبرت ليلها الضليل
في الذاكرة،تزدحمُ الخبايا ..
كان يبدو لها مهشماً تماماً
كمرآةٍ تصدعت إثر رعشةِ حرب
كجبلٍ تشقق بعدَ هزةٍ عنيفة
كان يبدو مسّوداً وغائماً
كليلٍ شتائيٍّ طويل ..
حزنها الفائضُ عن وجع السطور
وجهها الكالحُ كعتمةٍ
في سراديب الكهوف
في كل صباحٍ .. تحاول تجميعه
تلملمُ نثاره ، المبعثرة
في أرجاء القلب
تلصقُ تفاصيله كصورةٍ ممزقةٍ
في إطارٍ من شرايين تالفة
تجوبُ النهار بهِ بصمتِ مقبرة
تذوي بلا صوتٍ .. بلا دمعٍ
كزنبقةٍ في حقلٍ
ينهشههُ عطشُ السواقي ..
تغرقُ في عَرَقِ الزجاجِ
السائل خلف المطر
في الليل ..
تأوي وحيدةً لحزنها
تتمددُ كشبحٍ فوق السرير
يتمدَّدُ التعبَ بقربها ..
كسكةٍ عبرتْ هجير السفر ..
تُفككُ قسماتِ وجهها الغائمَ
توزِّعها على مداراتِ
الألم الراعفِ منها
تُلقي به أخيراً ، في عتمةِ قلبها
يتهشَّمُ ، يتناثرُ .. رأسُها الثقيل
كصخرةٍ تدحرجت
من قمةِ جبل ..
كان يبدو مهشماً ..
ظلَّ يبدو مهشماً.

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية

دعوة لحضور المؤتمر الثالث لرابطة آرارات الثقافية Des Kulturverbandes Ararat رابطة آرارات ...

أوراقك المبعثرة / بقلم: سالم الياس مدالو

أوراقك المبعثرة بقلم: سالم الياس مدالو ــــــــــــــ أوراقك المبعثرة في أتون النسيان ...

إضمامة من شعر الحرب العالمية / ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال

          إضمامة من شعر الحرب العالمية   ترجمة: بنيامين يوخنا دانيال ………………..   ...

حديث الجمال / بقلم: عصمت شاهين دوسكي

حديث الجمال بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــــــ آه من حديث الجمال ذلًل ...

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه / بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه بقلم: صالح أحمد (كناعنة) /// أَقَلَّ مِنَ النزيفِ ...

في ذكرى النكبة الكبرى “ما كان وما يجب أن يكون” / بقلم: خالد السلامي

في ذكرى النكبة الكبرى ما كان وما يجب أن يكون     بقلم: ...

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه / بقلم: إبراهيم أبو عواد

التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه بقلم: إبراهيم أبو عواد / ...

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب/حوار أجراه:خالد ديريك

مُسيَّد المومني: لا أجد نفسي شخصًا يسهل تورطه حتى في الأدب  (المومني) ...