الرئيسية / إبداعات / هزيمةٌ في معركةٍ..لَمْ تبْدأ…الشاعر جوان شاهين

هزيمةٌ في معركةٍ..لَمْ تبْدأ…الشاعر جوان شاهين

%d8%ac%d9%88%d8%a7%d9%86-%d8%b4%d8%a7%d9%87%d9%8a%d9%86

هزيمةٌ في معركةٍ …لَمْ تبْدأ
،..أنا
هزيمةٌ في معركةٍ …لم تبْدأ ،
…أنا
قصيدةٌ في مطرٍ …لم تُقْرأ .
سقطَ وجهي كفخارٍفي سوق الحلم القديم وانكسر
وسقطَ عقلي بجوار وجهي ونسيَ كيف يطير
وسقطَ قلبي ألفَ تجربةٍ ونسيَ أنه نسيَ كيف يطير
……..
قتلتني يا حبْ !
أرفعُ الراية البيضاءِ
على أرضي ،بين رعيّتي وحاشيتي
وأُعانقُ _كارافاجيو _ كثيراً وأهمسُ في أذن ريشته اسمكِ
وأُعانقُ _ دوستويفسكي _ ثلاثين ثانية وأهمسُ في أُذن قلمه اسمكِ
وأرتدُ نشيداً حزيناً
لا شيءَ يُخرجني من الهزيمةِ …لا شيءْ !
يا حبْ يا كل الحبِ
أعجبني موجكِ فركبتْ كالمهاجر …وغرقت ْ
أعجبتني أنوثتُكِ فلحقْتُكِ كالمحّتل ..فضاعت الهويةُ وضعتْ
– منْ وضع في يدِ قلبي هذا السيفَ وقالَ: حاربْ ؟
-أين أخذتُ نفسي وكيف ضاعَ في البحر هذا القارب ؟
منْ أنا الآنْ ؟
منْ أنا ؟
أحملني أيها التاريخُ إليَّ
أين سبيلُ إليَّ ،أين سبيلُ ؟
نبذةٌ سريعةٌ عن تاريخي
هزمتُ نساءَ كسرى
وكل نساءِ هولاكو
وحطمتُ قلوبَ عاشقاتِ نابليون
وانتحرت ْأمام جداري مُتيمات هتلر
وماعرفتْني الهزيمةُ ، وماعرِفتُ الهزيمةَ
والآن معكِ خسرتْ
أمام ذهب خزامكِ تحطمتْ
وفي شامتكِ نُفيتْ
وفي عينيك ِ قُتل مقاتلٌ فيَّ تلوَ آخر
قبلَ أن تضبط المعركةُ ايقاعها
وحالتْ سراجُ خيولي خالية
وماتَ فيَّ الصهيلُ ..
فأين أنا من تاريخي ،أين أنا ؟
يامليكتي ..
هزيمتكِ مُحالٌ مُحالُ..
وأعترفُ بأنني كنتُ طائشاً
حين أعلنتُ القِصاص
النفسُ بالنفس ،والغرورُ بالغرور ،
والمكابرةُ بالمكابرة ،والإهمالُ بالإهمال
وخسرتْ ..
وأعترفُ بأنني كنتُ نعامةً غبيةً
حين أعلنتُ النفير
بكامل الأعضاء والحواس
الخمسةِ
وخسرتْ..
وأعترفُ بأنني كنتُ مراهقاً بكامل الطيشِ
َّحينَ حصّنتُ قلبي
وأعلنتُ حالة الطوارى
وخسرتْ ..
وأعترفُ بأنني كنتُ مهرجاً ثُلاثيَّ الابعاد
قبلَ أنْ تُدقَ طبول الحربِ
حِلتُ قتيلا …
يامليكتي
ياسيدتي الأولى
ياموتيَّ المتكررُ ..يا وِلادتيِ المتكررةِ
أطلب من حُسنك هدنةً
قالت: بجزيةِ ألف قصيدةٍ وقصيدةَ
لـ محمود درويش
آنيةٍ وجديدةَ.

جوان شاهين

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطائفية كما ظهرت في الأدب الإنكليزي/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

تشير الطائفية في الأدب الإنجليزي إلى تمثيل واستكشاف الانقسامات الدينية أو السياسية ...

مــــاضــرَّ  قــافــلــةً كــــلابٌ تَــنــبَحُ/ بقلم: عــبــدالــناصر عــلــيــوي الــعــبيدي

  ———- بــالــمَدْحِ يَــرتَــفعُ الأمــيــرُ فــيــفرحُ فــتــراهُ يُــجْــزِلُ بــالــعطاءِ ويَــمْــنَحُ – لــكــنْ ...

أمة العرب والأمم المتحدة / بقلم: خالد السلامي

يعتبر العرب وخصوصا العراق ومصر وسوريا والسعودية ولبنان من اوائل المشاركين في ...

من عمق المجتمع، جداريات بجمالية داهشة للقاصة زلفى أشهبون/ بقلم: بوسلهام عميمر

                        ...

تخفي الهشاشة في زمن مغلق/ بقلم: مصطفى معروفي

شاعر من المغرب ـــــــــ صدِّقوا الطير إن هي مدت مراوحها في دم ...

رحل بيتر هيجز: الرجل الخجول الذي غير فهمنا للكون/بقلم جورجينا رانارد/ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

  اشتهر البروفيسور بيتر هيجز بهذا الشيء الغامض الملقب بـ “جسيم الإله” ...

القيم الاجتماعية في عشيق الليدي تشاترلي للكاتب دي اتش لورنس/ محمد عبد الكريم يوسف

في رواية دي إتش لورانس المثيرة للجدل، عشيق الليدي تشاترلي، يلعب موضوع ...

آهٍ إن قلت آها / بقلم: عصمت دوسكي

آه إن قلت آها لا أدري كيف أرى مداها ؟ غابت في ...

واحة الفكر Mêrga raman