تقلّبُهُ الجُلّى وجفنكَ ساهمُ

فلا هو يقظانٌ ولا هو نائمُ

تشدُّ به الأرزاء وهو يشدّها

وتجرفه الأهوال وهو يقاومُ

بعنف جنون الريح كان مكبّلاً

تُسالمهُ حينا وحينا تهاجمُ

على طول هذا الأفق يسعى مُشتّتا

يُلملمُ نزفَ القلبِ والقلبُ حالمُ

قضى بعثار الوقت أشواطَ عمرهِ

يذبُّ سعير الآه وهي تساومُ

فتجلدُهُ الأخطارُ من ألفِ صفعةٍ

ويوغلُ فيهِ السوطُ والسوطُ آثمُ

يُحشّمُ بالأحياءِ مُدمىً ممزّقاً

وحينَ يَشيحُ الطّرفَ مَوتىً يراهُمُ