الرئيسية / مقالات / ما الفرق بين الخطة والمخطط؟/ بقلم: خالد السلامي

ما الفرق بين الخطة والمخطط؟/ بقلم: خالد السلامي

ما الفرق بين الخطة والمخطط؟

بقلم: خالد السلامي

ـــــــــــــــــ

مصطلحان غالبا ما يكثر تداولهما في الأوساط السياسية والإعلامية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية، ربما لا يختلفان كثيرا في الشكل واللفظ وحتى المضمون إلا أن العادة درجت على أن يُستعمل كل منهما لغاية معينة وفي مجال مختلف تماما عن الآخر وخصوصا في مجالات السياسة والإعلام. وسنحاول هنا تحديد تلك المعاني والمضامين والاتجاهات وفق وجهة نظرنا الشخصية ومن خلال معايشتنا الطويلة ومتابعاتنا المستمرة لوسائل الإعلام وما تطرحه من شؤون السياسة وتفرعاتها المتعددة والمتنوعة. فقد اعتادت الحكومات الوطنية على إعداد خططا اقتصادية وثقافية وحتى سياسية تسير عليها لخدمة شعبها وتأمين مصالح بلدها واستغلال ثرواته في بناء اقتصاد متين قائم على بنىً تحتية رصينة من مصانع ومزارع ومؤسسات علمية بكل مراحلها وخدمات تضمن حياةً كريمة لمواطنيها وكذلك بناء قوة عسكرية موحدة تعمل على حماية البلد وأبناءه من كل اعتداء أو طمع محتمل قد يهدده وغالبا ما تكون تلك الخطط محددة بفترات ومراحل زمنية محددة وحسب ما تملكه من موارد تأتيها من خلال استغلالا لثرواتها الطبيعية وغير الطبيعية بالشكل الأمثل الذي يضمن لها نجاح خططها السنوية وهي التي تُعَدْ لمدة سنة واحدة أو الخمسية حيث تعمل الدول وحكوماتها على أعداد خطة خمسية تتضمن مشاريعها خلال الخمس سنوات القادمة وهناك من الحكومات والدول من تضع خططا طويلة الأمد قد تكون عشرية ( عشرة سنين) أو اكثر  وحسب ما متوفر لديها من احتياطات مالية وما يمكن أن يردها من موارد خلال أنشطتها الاقتصادية الإنتاجية والتصديرية الخارجية والتسويقية في الداخل وكل ما مر ذكره يدخل ضمن مصطلح (الخطة) وهي تكون ذات نوايا واتجاهات خدمية شرعية ومشروعة تهدف لخدمة البلدان والشعوب ولا تتعدى أو تتجاوز على البلدان والشعوب الأخرى وحقوقها وسيادتها .

أما ما يتم إعداده من مخططات على مديات قد تصل إلى عشرات السنين للاستيلاء على أراضي وثروات بلدان أخرى وما يتطلبه نجاح تلك المخططات من خطوات خبيثة تتضمن إنهاك تلك الشعوب ودولها من خلال نشر الفتن والجهل والأمية  بين أبنائها ومحاربة اقتصاداتها بكل مجالاتها الصناعية والزراعية والخدمية والعلمية والتكنولوجية وفرض الحصارات عليها إنْ فكرت بمقاومة تلك المخططات الخبيثة وتهدف هذه المخططات إلى السيطرة غير المباشرة على مقدرات تلك البلدان من خلال شركاتها الاستثمارية ( الاستعمارية ) أو عن طريق أنظمة وحكومات وتنظيمات تفرضها على شعوب تلك البلدان وهناك من أصحاب النوايا الأكثر خبثا  فيقوم بوضع من المخططات ما هو اخطر  من السيطرة غير المباشرة التي سبق الحديث عنها أنفا فهناك بعض أصحاب المشاريع التوسعية من يَعِدُ المخططات التي تهدف إلى ضم دول إلى سلطتها واحتلالها عسكريا من خلال الاحتلال المباشر بقواتها العسكرية ومن يتعاون معها ولن تكون أهداف ونوايا تلك المخططات إلا الخبث والطمع غير المشروع وإيذاء تلك الدول وشعوبها إلى أقصى حد ممكن وهذا هو الفرق بين أهداف واتجاهات المصطلحان أعلاه ( الخطة والمخطط) اللذان تم التحدث عنهما في هذا المقال ومن وجهة نظر  شخصية بحتة .

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمل جديد للناقد رائد الحواري

عمل جديد للناقد رائد الحواري تقرير: فراس حج محمد| فلسطين ـــــــــــــــــــــ صدر ...

السلوك الاجتماعي والبناء الثقافي/ بقلم: إبراهيم أبو عواد

السلوك الاجتماعي والبناء الثقافي بقلم: إبراهيم أبو عواد / الأردن  ـــــــــــــ 1 ...

صدور المجموعة القصصية “قلب في القفر” للكاتب سامح أدور سعدالله

صدور المجموعة القصصية “قلب في القفر” للكاتب سامح أدور سعدالله ــــــــــــــــــــــ صدر ...

صدور كتاب “قراءات نقدية بأقلامهم” حول إصدارات الروائية عنان محروس الأدبية”. ٢٠٢٢

صدور كتاب “قراءات نقدية بأقلامهم” حول إصدارات الروائية عنان محروس الأدبية”. ٢٠٢٢ ...

الموت مبكرًا / بقلم: ماهر طلبه

الموت مبكرًا  بقلم: ماهر طلبه قصتان قصيرتان ـــــــــــــــــ الموت مبكرًا كان يجلس ...

أكبر معمل لمعالجة النفايات الصلبة في السليمانية ـ كُردستان العراق/ مريــم عـدنان السـنكاوي

أول مشروع من نوعه في العراق أكبر معمل لمعالجة النفايات الصلبة في ...

الله، ما أشهى الدلال / بقلم: هدى الجاسم

الله، ما أشهى الدلال  بقلم: هدى الجاسم ــــــــــــــــ الله ما أشهى الدلال ...

فبتنا نحرر هزائمنا من قيودها / بقلم: سالم الياس مدالو

فبتنا نحرر هزائمنا من قيودها بقلم: سالم الياس مدالو ــــــــــــــــ نخرج من ...