الرئيسية / إبداعات / أرخبيل الرياح / بقلم: مصطفى معروفي

أرخبيل الرياح / بقلم: مصطفى معروفي

ــــــــــــ

“كيف تحت قبابي نما الشوق

والغيم صار أشد سطوعا

من السنبلةْ

هكذا صاحت المرأة المستديرة

واتسق العشق في شفتيها

على دفترى اندلق السهو

أعطى البياض له

فدحوتُ إلى شاطئي خمسةً

من أصابعي

ودأبتُ أناغي الحدائق

في المدن المغلقةْ

أصبح الطين منتهيا

فيداه ربيعان للأغنيات

وخداه عاصفتانِ

ورجلاه نافذتان حافيتانِ

لقد رُزْتُه

كان لي النهرُ

حين شربت البداهةَ

لو كنتُ أعرف قلتُ لنجمي

أنرْ قمم الحدْسِ

ضع في يدي أرخبيل الرياح

أنا سائر والرفيف رفيقي

سأشمله بالمسافاتِ

أغفر أشجانه

ثم آوي لظل الهشاشةِ

أقرأ كفي

أجرُّ المنافي إلى المقصلةْ.

ـــــــــ

مسك الختام:

لقد كنتَ في عيـني كبيرا مــوقّراً

وها أنت فيها اليوم حـبــة خـردلِ

قميئاً براك اللــــــــه حــتــى لأنني

أصبْتُ بخوفٍ حينَ وجهك لاح لي

ألا إن وجــــــه المــــرء مـــــرآةُ قلبهِ

وفيــك دليل لا انفــــــصامَ له جلي

إذا ما التقاك القبــح أقسمَ صـادقا

بأنك من أحفـــــــاده وابنُ جرْولِ*

ـــــــ

*جرول: هو الشاعر الحطيئة وكان معروفا بقماءته ودمامته.

عن Xalid Derik

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وأنت تهجر الغيم / بقلم: هيفين العلي

خذ من جبيني سرمدا وتقاطر كالسهر على أكمام غفوة ثم تصور إنك ...

غربة معلبة/ بقلم: آمال القاسم

……………. ويظلُّ الشاعر يقف في جانب الطور الغربي من الحياة .. لا ...

مــتى الــقاكِ يــا أغــلى صديقةْ / بقلم: عبدالناصر عليوي العبيدي

  ——— وقــفتُ  أمــامَ عــينيها الــرقيقةْ بــصمتٍ دامَ أكــثرَ مــن دقــيقةْ . ...

أدب الأسرى في كتاب “تصدع الجدران”

أدب الأسرى في كتاب “تصدع الجدران”   صدر عن دار الرعاة للدراسات ...

أرنو إليك/ بقلم: كوثر وهبي

أرنو إليك يا سريَّ الثمين بالجلال تضيءُ روحي وتنثرني غيماً في الخواء ...

بعض الجنون فرح / بقلم: مها كندور

بتأملٍ  هادئ في ضوءٍ يودعُ آخر النهار بعينينِ  يملأُهما وميضٌ مُستمد من ...

وتظل أنثى / بقلم: هدى الجاسم

ضَحِكت ْوناجاها الحبيب ُعشيةً وتبسمَ الثغرُ الجميلُ طويلاً وتناثرَ العطرُ الرقيقُ بمهجةٍ ...

إطلالة على كشكول رباعي متكامل / بقلم: زياد جيوسي

في 438 صفحة من القطع الكبير وجهد ليس بالسهل كان الكاتب والناقد ...

واحة الفكر Mêrga raman