داهم الخيال مضجعي

كان طيفك في أدمعي

سلب الكرى من عيوني

سرى الشوق في أضلعي

كم شعرك الغجري

ألهمني قصيد مخدعي

اسمعي صوتي المذبوح

أناتك تصل مسمعي

*****************

جبينك الناصع ألقاً

مطرز بلؤلؤ الأمنيات

حواجبك من غربة

تاهت في متاهات

رموشك بلا حسام

عاشت على الأزمات

عيناك تناغمت عشقا

لكن سالت العبارات

خداك جنتان غريبتان

أحلى من كل الجنات

شفتاك مكتظتان حلما

ريقك شهد المعاناة

**************

جيدك المعنى عنيد

يطوقه قلادة عنيدة

صدرك الناهد محمول

بحرير أو حديدة

سحر البيان أنت

وخصرك المرمري قصيدة

البديع إن تجلى

راق للخليل بحار جديدة

بين ساقيك نهر

على أمواجه قطرات فريدة

عناقيد أنثى محلاة

كلما ذوت بالفم جريدة

تمشين الهوينا

والنسيم يناديك رويدة

***********

فلسفة الروح أنت

بالفكر والبيان تغنت

البديع خيالها الهادي

كلما كبرت نضجت

علامات أخذت مني

بعد جهد الشعر قرأت

عاشت على غربة

رضت بالنوى وتجرأت

وحيدة بين الجدران

لكن في عالم توسعت

عناقيدها فكر كلمات

كلما اختفت ظهرت